الرئيسية | ولاية القضارف | الـزِرّيعَـــة .. طَحْنٌ ومُتعة لاتُنْسَي

الـزِرّيعَـــة .. طَحْنٌ ومُتعة لاتُنْسَي

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
الـزِرّيعَـــة .. طَحْنٌ ومُتعة لاتُنْسَي

يكتبها:عمرسلمان

يستعد أهلنا في القضارف هذه الأيام لإعداد الحلو مر .. والذي يمر بعدة مراحل حتي يخرج بتلك العَبـَاقة والطعم المشهود .. ولنا فيالجباراب ذكريات لاتنسي مرتبطة بالحلو مر (الآبري) وخاصة في مرحلة التزريع ، يختار أهلنا الناصع من الفتريتة لإعداد الزريعة ونركض نحن خلف (الكناتين) بحثاً عن المشمّع الأبيض بداخل جوال السكر بغية إستخدامه (كفرشة) لصواني التزريع .. وما أن تجف الزريعة نبحث عن الـ(سفنجات أو حزاء حون قرنق تحت العناقريب أو خلف الكرانك) تمهيداً لمرسال آخر وهو (طحن الزريعة) ، وعندها نتجه صوب طاحونة (العم حامد عبد الله سليمان) - متعه الله بالصحة والعافية - باكراً حتي نتجاوز عثرة الصفوف ونبتسم حينما نجد (مخالينا وقففنا) - ولم يجوز لنا التعبير - في المقدمة وأن كل من الطحانيْن ( أبورقية - عثمان) - قد وَسَما مواعيننا (بالتِفْتَة الخضراء) كأكتوبر .. ونفضل نحن البقاء بالخارج نستمتع برائحة الزريعة وهي تطحن ، كما نستمتع بصوت (ونستنا) العالي تزامناً مع أصوات بابور الطاحونة وأحجارها عند ممارسة عملية الطحن .. ونعيد الزريعة (للتمديد) .. ربنا مد في أيامنا مادامت في الصالحات ، وأغفر وأرحم أمهاتنا وجداتنا .. رمضان كريم مقدماً للجميع .

Subscribe to comments feed التعليقات (0 تعليقات سابقة)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote
  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة

Tagged as:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع
سوداسايت

قيم هذا المقال

0
sudasite