الرئيسية | الاخبار | مشروع تخفيف اعباء المعيشة فى الحد من ارتفاع اسعار السلع بالقضارف والمواد الاستهلاكية الضرورية

مشروع تخفيف اعباء المعيشة فى الحد من ارتفاع اسعار السلع بالقضارف والمواد الاستهلاكية الضرورية

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
مشروع تخفيف اعباء المعيشة فى الحد من ارتفاع اسعار السلع بالقضارف والمواد الاستهلاكية الضرورية

حققت الجهود التى بذلتها وزارة المالية والاقتصاد والقوى العاملة بولاية
القضارف فى مشروع تخفيف اعباء المعيشة فى الحد من ارتفاع اسعار السلع والمواد الاستهلاكية الضرورية عبر مراكز البيع المخفض بسعر التكلفة بالاحياء والمحليات حيث تمكن المواطنون من شراء مستلزماتهم باسعار مشجعة .

واكد الاستاذ معتصم هرون وزير المالية والاقتصاد والقوى العاملة استمرار جهود الوزارة فى فتح مراكز البيع على مستوى الاحياء والمحليات والدفع بسلع ضرورية يحتاج اليها المستهلك بالاضافة الى تحقيق الوفرة من السلع الاستهلاكية، واضاف ان الوزارة دعمت اكثر من سلعة استهلاكية دعماً مباشراً
اسهم فى تركيز الاسعار كالسكر والذرة واللحوم والزيوت ومنتجات الثروة الحيوانية من اللحوم البيضاء والبيض ومشتقات الالبان .

وكشف الوزير عن تفعيل قانون الاحتكار والاغراق الى جانب هيكلة ادارة التجارة والتموين لتضطلع بدورها فى مجال التخطيط والرقابة على السلع والمنتجات فضلاً عن الترتيب لادخال البطاقة التموينية لتوزيع بعض السلع الاساسية مشيراً الى الدور الطليعى للحركة التعاونية وشراكتها القائمة مع الوزارة فى تبنى مشروع تخفيف اعباء المعيشة منذ انطلاقته فى العام الماضى وقال ان الفترة القادمة تستشهد اكمال الهياكل التنظميمية للحركة التعاونية عبر تكوين وتعديل قانون التعاون.

وتشير متابعات (سونا) ان المراكز التى افتتحتها وزارة المالية والاتحاد التعاونى بالاحياء والمحليات بجانب المجمع الاستهلاكى بميدان الحرية اسهم بشكل مباشر فى الحد من ارتفاع الاسعار وخلقت نوعاً من الرضى فى اوساط المواطنين خاصة فى شهر رمضان المبارك حيث يرى الكثيرون ان تلك المراكز كانت المخرج والحل للضائقة المعيشية التى وفرت له ضروريات مايحتاجه فى معاشه اليومى.

فيما اكد عدد من خبراء الاقتصاد بجامعة القضارف ان جهود الوزارة حققت توازناً كبيراً فى اسعار السلع مشيرين الى ان الحل الناجع يتمثل فى تحقيق الوفرة من السلع الاساسية وتشجيع الانتاج المحلى وفتح ابواب الصادر عبر التجارة الحدود لبعض السلع لسد الفجوة منها محلياً خاصة وان هنالك اتفاقيات وبرتكولات موقعة فى هذا الجانب مع دولة اثيوبيا .

Subscribe to comments feed التعليقات (0 تعليقات سابقة)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote
  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة

Tagged as:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع
سوداسايت

قيم هذا المقال

0
sudasite