الرئيسية | الاخبار | السيول تجتاح قرى محلية المفازةوحكومة الولاية تقف على حجم الخسائر وتوفير الاحتياجات

السيول تجتاح قرى محلية المفازةوحكومة الولاية تقف على حجم الخسائر وتوفير الاحتياجات

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
السيول تجتاح قرى محلية المفازةوحكومة الولاية تقف على حجم الخسائر وتوفير الاحتياجات

 

اجتاحت سيول خور ابوفارغة ونهر الرهد قرى (زقلونا-كمرسمبو- ودالاطرش-تنقرارا-ودمحمود-ودعواض-الحيدراب-ودغتيت-ودمينزل) بمحلية المفازة وادت الى تشريد مايقدربمائة الف نسمة تم توزيعهم على معسكرات بقرى حلة شريف والختمية وابورخم وعدد من مدارس المحلية فى انتظار وصول معدات الايواء وكانت الاذاعة قد وقفت على حجم الخسائر والاضرار بالمنطقة فى زيارة قام بها وزير التخطيط العمرانى المهندس عبدالعظيم مصطفى البدوى ومعتمد المفازة الدكتور عبدالعظيم حسن بشير ومعتمد الفاو الاستاذ معتصم عبدالجليل امس الاربعاء حيث دمرت كل المنازل بالقرى التسعة المنكوبة ومعظم ممتلكات المواطنين بينما قامت وحدات الدفاع المدنى وعدد من المواطنين باستخدام لنش بحرى باخراج مايمكن اخراجه من ممتلكات وحيوانات مواطنى القرى المنكوبة ومازال ارتفاع منسوب المياه القادمة من سهل البطانة متزايدا عبر خور ابوفارغة الذى يصب فى نهر الرهد وادى الى قطع الطريق الرئيسى الذى يربط محليتى الحواتة والمفازة بالطريق القومى القضارف الخرطوم حيث باشرت وزارة التخطيط العمرانى عملها فى ردم الطريق عبر الياتها عند كبرى خور ابوفارغة وقال المواطن عثمان ابكر من قرية كمرسمبو للاذاعة(100 منزل بالقرية دمرت تماما وهى الان عائمة تحت الماء وتم اجلاءنا الى معسكر بحلة شريف وتوزيع الناموسيات والمبيدات لنا بسبب انتشار البعوض)المواطن يوسف محمدعبدالله اشار فى حديثه الى ان 150 منزل غمرتها المياه وكل محصولاتنا من سمسم وعيش دمرت بقرية ودالاطرش وودمحمود واوضح وزير التخطيط العمرانى المهندس عبدالعظيم مصطفى البدوى فى تصريح خاص للاذاعة نت ان السيول غمرت 724منزلا واصبحت هذه المنازل تحت الماء وان منسوب المياه وصل لمايقارب الخمسة امتار عن سطح الارض حيث غمرت المياه كل الجنائن الموجودة على ضفتى نهر الرهد وقال البدوى(الكارثة اصبحت فوق طاقة امكانيات حكومة الولاية مما يتطلب الامر التدخل العاجل من الجهات العليا ،قمنا بتوفير اربعة الف وخمسمائة ناموسية و20 الف جوال فارغ لعمل السدود وعدد من المبيدات وطرمبات الرش مع صيانة الطريق بعد انقطاعه ولكن المياه مازالت متدفقه من سهل البطانة وجنوب وشرق الولاية ممايشير لتفاقم الوضع خلال الايام القادمة) من جهته اكد الدكتور عبدالعظيم حسن بشير معتمد المفازة على تحول حكومة المحلية لغرفة طؤارى لاجلاء القرى التى تغمرها المياه كل ساعة وقال(كمية المياه فاقت التصور ولم تشهدها المنطقة منذ سبعة اعوام بالرغم من الاحتياطات التى وفرناها قبل الخريف ولكن حجم المياه كان فوق المتوقع)

Subscribe to comments feed التعليقات (0 تعليقات سابقة)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote
  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة

Tagged as:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع
سوداسايت

قيم هذا المقال

0
sudasite