الرئيسية | الاخبار | إتفاقية شرق السودان سلام وتنمية واستقرار

إتفاقية شرق السودان سلام وتنمية واستقرار

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
إتفاقية شرق السودان سلام وتنمية واستقرار

نظم المركز السودانى للخدمات الصحفية (smc) مؤتمراً صحفياً لصندوق إعادة بناء وتنمية الشرق لتسليط الضوء حول إنجازات الصندوق في الفترة السابقة تحدث فيه الدكتور مصطفى عثمان إسماعيل منسق إتفاقية سلام الشرق ورئيس الجانب الحكومى والمهندس أبوعبيدة دج المدير التنفيذى للصندوق بجانب حضور كبير لكل الأجهزة الإعلامية.
وقال الدكتور مصطفى إن جملة المشاريع الكلية المنفذة في الفترة من 1/1/2008م وحتى الآن بلغت (605) مشروع مقسمة على ولايات الشرق الثلاثة البحر الأحمر وكسلا والقضارف وتشمل المشاريع محاور المياه والصحة والتعليم وترقية الإقتصاد والطرق والكهرباء وتنمية المجتمع بتكلفة بلغت (159،033،892،12) جنيه نفذ منها (598) مشروع ومتبقى (7) مشاريع تم إنجاز العمل فيها بنسبة 40% وجارى إكمالها بكلفة(9.253.658.49) جنيه وكان نصيب الولايات من المشاريع كالآتى:-
ولاية البحر الأحمر (124) مشروع ولاية القضارف (172) مشروع ولاية كسلا (302) مشروع على حسب الأولية في الإحتياجات.
وأشار مصطفى إلى أن اتفاقية سلام شرق السودان من الإتفاقيات الناجحة لأنه منذ توقيعها وحتى الآن لم تطلق أى رصاصة فهى نموذج قوى للإتفاقيات التى تمت صناعاتها بأيادى سودانية عربية دون تدخل من الدول الغربية وإن المجتمع الدولى لا يظهر إلا وقت الحرب.
كما أشاد د.مصطفى بدور دولة الكويت فى إنجاح الإتفاقية عبر الإيفاء بإلتزاماتها المالية بجانب أن الدول العربية التي شاركت في مؤتمر المانحين أوفت بجميع إلتزاماتها المالية بنسبة 100% وظلت الدول الغربية تتهرب وتتردد في الإيفاء بإلتزاماتها حتى الآن ومازالت الإتصالات متواصلة معهم بجانب مساهمة الحكومة السودانية بالالتزام بسداد القروض الممنوحة للصندوق.
وأضاف د.مصطفى أن اتفاقية سلام الشرق بنيت على ثلاثة مرتكزات هى المشاركة في السلطة فأوفت الحكومة المركزية بها تماماً بجانب الترتيبات الأمنية فتم إستيعاب أكثر من (6) ألف مقاتل من جبهة الشرق في القوات النظامية المختلفة بجانب الوظائف المدنية للمسرحين بواسطة المفوضية القومية لإعادة الدمج والتسريح ومرتكز الثروة والذى على أساسه أنشئ الصندوق فتم الأيفاء بكل بنود الاتفاقية مما جعل الطريق ممهداً نحو تنمية وتطوير الشرق وان الأولوية حتي الان بين المشاريع لمشاريع ايواء النازحين والمياه والصحة والتعليم والطرق والكهرباء وسيتم أنشاء 9مصانع سيتم تحديد موقعها بجانب التوقيع على اكبر كتلة من المشاريع التنموية.

صندوق دعم الشرق
ابوعبيدة دج
 

وأشار الاستاذ ابوعبيدة دج الا ان الهدف من اتفاقية السلام هواستقرار المواطنيين ومعالجة النسيج الاجتماعي وتوفير خدمات الصحة والتعليم والمياه بجانب المشاريع الخدمية الاخرى.

وان هنالك تناغم ما بين الصندوق وحكومات الولايات وجبهة الشرق والعمل يسير بصور اكثر من ممتازة وقد تم اشراك جميع اطياف المجتمع المحلي والدولي لدراسة اوضاع الخدمات لأختيار المشاريع التي تناسبها.وابان دج ان الميزانية المقررة لأنشاء المشاريع (600) مليون دولار بجانب الموارد المحلية للولايات.

Subscribe to comments feed التعليقات (0 تعليقات سابقة)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote
  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة

Tagged as:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع
سوداسايت

قيم هذا المقال

0
sudasite