الرئيسية | اذاعة ولاية القضارف | الأهداف - النشأة - ومسيرة العطاء والإنجاز 1995-2010م

الأهداف - النشأة - ومسيرة العطاء والإنجاز 1995-2010م

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font

انشئت إذاعة القضارف في العام 1995م وصارت الإذاعة الولائية رقم (16) وتم إنشاءها بموجب توجيه رئيس الجمهورية الذي زار الولاية في ذلك العام للمشاركة في احتفالاتها بتخريج 50الف مجاهد من قيادات وابناء الولاية . حيث تولي انفاذ ذلك التوجيه فريق الإذاعة الذي قدم من ام درمان وودمدني وكسلا والتي كانت تناصف القضارف وقت اخبارها ليتشكل فريق موحد برئاسة الاستاذ الطيب قسم السيد ليؤسس إذاعة القضارف وقد سبقت يوم التتويج باعلان وانشاء اذاعة القضارف محاولات قادها الوالي الاول للولاية الشريف بدر مع بعض المسئولين بام درمان واذاعة كسلا لانشاء اذاعة تحمل اسم القضارف وتعمل علي تحقيق عدد من الاهداف

الأهداف :ـ

1/      تعزيز موجهات ومبادئ الحكم اللامركزى من خلال تقصير الظل الإدارى .

2/      المساهمة في الجهد الحكومي والشعبي الرامي لدعم الخدمات والتنمية .

3/       معالجة القضايا الإجتماعية وإذكاء روح التفاعل مع القضايا القومية والولائية .

4/       قيادة حملات وبرامج التوعية الشاملة ودعم المجهودات المبذولة لزيادة الإنتاج وترقيته .

5/       إعلاء قيم المشروع الحضارى والعمل علي تجسيدها برامجياً وسط قطاعات المجتمع .

 الميلاد الاول :-

 

          انطلق صوت الاذاعة من استديو صغير بغرفة ملحقة  بمباني ادارة الارصاد الجوي الحالية في 4/فبراير /1995م وكانت تبث برامجها علي مدار ساعتين ساعة صباحية من السابعة وحتي الثامنة وساعة مسائية من الثانية وحتي الثالثة ظهراً.

          ولم تكن وقتها للاذاعة محطة ارسال خاصة بها بل كانت تنقل كل برامجها عبر خطوط التلفون الي كل من محطتي الارسال الاذاعي بكل من كسلا وودمدني هذا الوضع الهندسي خلق للاذاعة مستمعين كثر لأن المحطتين بكل من كسلا ومدني كانتا واسعتي التغطية والنطاق الجغرافي هذا فضلاً عن ارتباط مواطن الولاية بها منذ الوهلة الاولي . استمر هذا الوضع وكانت الاذاعة تقدم حزمة من  البرامج  لايتعدي زمن الحلقة الواحدة 5دقائق واستطاعت الاذاعة من فبراير 1995م وحتي نوفمبر 1995 ان تقدم البرامج التالية .

زروع وضروع – برنامج خاص بالزراعة

سواعد ومقاصد – برنامج خاص بمناشط الطلاب والمراة والشباب

ايد علي ايد – برنامج الحركة التعاونية

راكوبة الصعيد

حقائق في دقائق – حوار سياسي

من ملاحم الجهاد – برنامج يسهم في اذكاء روح الجهاد بين المواطنين

اتكاءة مع المستمعين – برنامج يتلمس رغبات المواطنين البرامجية

من قضارف الخير عوافي – منوعات  صباحي يبرز اتجاهات حركة الولاية السياسية والخدمية في كل يوم

المجلة الاسلامية

 مجلة الزكاة

 منابع وأصول ـ برنامج ينقب في تاريخ ووثقافة الولاية وغيرها من البرامج الاخرى وقد شكلت الدورة البرامجية الأولي  أكثر من 80% من اهداف انشاء الاذاعة علي الرغم من ان ساعات البث اليومي كانت ساعتين في اليوم فقط

الميلاد الثاني

تمثّل هذا الميلاد الثاني وتشكّل في الفترة من نوفمبر 1995م وحتي يوليو 1996م حيثما امتلكت الاذاعة محطة ارسال اذاعي خاصة بها وهي القائمة الآن بالقرب من عد الطين حيث تم إستجلاب جهاز ارسال امريكي الصنع (هاريس) وكان يعمل بقوة بث قدرها 5 كيلو واط فقط  و كانت كافية لتغطية حدود الولاية بالبث في تلك الفترة من عمر الاذاعة وقد تمت اجازة خارطة برامجية تم التوصل إليها من خلال إستبيان تم إعداده وتنفيذه بواسطة مجموعة مختارة من طلاب كلية الإقتصاد بجامعة القضارف حددت نتائجه بشكل قاطع حاجة المواطن للبرامج المطلوبة كأولوية يحتاج أن يستمع إليها , ولذلك   ذيدت ساعات البث فاصبحت الاذاعة تبث في الصباح ثلاثه ساعات وفي المساء اربع ساعات وتنوعت فيها البرامج وذاد زمن كل حلقة كما شهدت هذه الفترة تجربة النقل المباشر لكل الاحداث بمدينة القضارف واهتمام اكبر بالمجالس المحلية ومايميز هذ المرحلة هو انتقالها لموقع تاني جوار السكة حديد غرب مستشفي القضارف وظلت به حتي العام 2000م وحتي قبل الانتقال الي الموقع الثالث تمكنت الاذاعة من الاتي :-

1/      التغطية الوافية لكل مناشط الولاية اخبارياً وبرامجياً

2/       نجاح تجربة الربط مع ام درمان في البث المشترك والكامل احياناً من القضارف       ( اعياد الحصاد )

3/       التوسع بشكل كبير في الإعتماد علي أبناء القضارف وإلحاقهم بالعمل بالإذاعة .

الميلاد الثالث :-

          وخلال هذه في الفترة من 2000م الي يوليو 2010م إنتقلت الإذاعة إلي مبني وزارة الشئون الإقتصادية وفيها حافظت علي جملة من الثوابت هي :ـ

1/       الإهتمام بانسان الريف والالتصاق بقضاياه من خلال برامج اكثر خصوصية به مثل البيت الكبير وسمر الاهالي وراكوبة الصعيد وقدح ودذايد ومن مجالس أم هبج ..إلخ .

2/      المحافظة علي مدى  البث وساعاته في اليوم

3/      الانتقال من العمل بالنظام التماثلي في الاستديو للعمل بالنظام الرقمي وكان         ذلك في العام 2002م حيث كانت القضارف هي الاذاعة الولائية الاولي التي        تلج هذا المجال بسواعد أبناءها .

3/      تحديث اجهزة الارسال باستجلاب محطتي ارسال جديدة قوة الواحدة 12           كيلو واط فتمدد معها الصوت الي الولايات و بعض دول الجوار

4/      انشاء اذاعتين اخريتين من الاذعة الام وهما .

          1)      راديو المجتمع    2005م

          2)      اذاعة القضارف FM 98  2006م

5/الاولي متخصصة  في تقديم عن البرامج الموجهة لانسان الريف باستخدام  بعض  اللهجات المحلية ولاتزال . والثانية كانت لتغطية برامج محددة مكملة لرسالة الاذاعة الام .

6/ شهدت هذه الفترة ايضاً التوسع افقياً وراسياً في التغطية المباشرة للأحداث وحظي العاملون في هذه الفترة بتدريب عملي مهني كبير أهل عدد منهم للإنتقال والعمل بالإذاعة القومية وبعض الإذاعات الولائية الأخرى ( الولاية تصدر كوادرها ).

الميلاد الرابع :-

وهو ميلاد تحكمت فيه ظروف تصدع مبني الاذاعة جواروزارة الشئون الإجتماعية والثقافية والإعلام حالياً فتمت المعالجة بالانتقال الي موقع مؤقت بحي الاسري ومثلت هذه الفترة اصعب فترات عمل الاذاعة إلا أن إصرار العاملين وعلو همتهم ازال كل تلك الصعاب فتواصلت رسالة الاذاعة نحو  انسان  الولاية كما ينبغي دون أن يشعر المستمع بحجم تلك المعاناة التي تحملها العاملون حيث كان البث من محطة الارسال .

مايميز هذه المرحله :

1/ التقلب علي معوقات العمل المتمثله في بيئته غير المهيأة 

2/ توحيد الإذاعتين في جسم واحد( الأم والـ إف إم ) واعادة ترتيب راديو المجتمع ادارياً وبرامجياً

قصة الميلاد الخامسة

تتمثل هذه المرحلة في الانتقال الي موقع البث الحالي ( المؤقت ) بحي الاسري .

لقد تمكنا بفضل الله وعبر كل هذه المراحل من انجاز خمس عشرة دورة برامجية بمعدل دروة في كل عام منذ تاسيس الاذاعة والدورة السادسة عشر جاهزة بفضل الله للتنفيذ ويأتي إنفاذها هذا العام مصحوباً بالتطور الأفقي وذيادة رقعة البث والمستمعين من خلال إدخال الإذاعة في الأنترنت حيث أصبحت الآن مسموعة في كل العالم  إضافة إلي  ذك تأتي الدورات الطارئه دورات المناسبات المعروفة رمضان ـ الحصاد ـ الخريف والمناسبات الدينية و الاعياد ونعتمد في الاعداد لكل دورة علي الاتي :-

1/ التخطيط الاولي من خلال حصر الموجهات الصادرة في هذا الشأن والقراءة التحليلية لما وراء التطورات السياسية والإجتماعية والثقافية والإقتصادية ذات الإرتباط بالولاية .

2/ اشراك العاملين بالاذاعة في التقييم والتخطيط

3/ دعوة المهتمين عبر اعلان اذاعي للمشاركة  بمقترحات برامجية

4/ دعوة مختصين لاحكام صياغة المقترح

5/الإهتداء بملاحظات المستمعين

Subscribe to comments feed التعليقات (0 تعليقات سابقة)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote
  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة

Tagged as:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع
سوداسايت

قيم هذا المقال

0
sudasite